سجن الطيف

هل تسمعون ما أسمع؟ إنّه واضح صدقوني، يتقدم مني ببطء...

سجن الطيف

هل تسمعون ما أسمع؟ إنّه واضح صدقوني، يتقدم مني ببطء..
لن أستطيع قول الكثير، عقلي مشوش ولا يسمع سوى صوت واحد.. ”صوت خطوات“
ستكون بداية الوجهة لسجن بارد.. ”سجن لطيف“
أشعر بها.. تلك القشعريرة خلف ظهري وصوتها الهامس ب ”بو“!
ضيّق حدقتي عينيه ليحدق بالظلمة المبعثة بالمكان ..
وكان قد رأى أرنبًا وردًا مقطوع الرجلين يمشي في الظلام!!